غريفيث «قلق» إزاء استئناف الحوثيين الأعمال العدائية بمأرب
الثلاثاء 9 فبراير 2021 الساعة 13:55
الرأي برس- متابعات

أعرب المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، الثلاثاء 9 فبراير 2021، عن قلقه إزاء استئناف المليشيا الحوثية الموالية لإيران الأعمال العدائية في محافظة مأرب، مؤكدا أن “التسوية السياسية هي الحل الوحيد المستدام” لإنهاء الصراع.

وقال مارتن غريفيث: “قلق للغاية من استئناف الحوثيين للأعمال العدائية في محافظة مأرب، خاصة في وقت تجدد فيه الزخم الدبلوماسي لإنهاء الحرب في اليمن واستئناف العملية السياسية”.

وتأتي العمليات العسكرية الحوثية، عقب تقارير إعلامية دولية أشارت إلى اعتزام أمريكي، لشطب المليشيا الحوثية من قائمة الإرهاب، وهو ما اعتبرتها أن ذلك ضوءًا أخضر لجتياح مأرب، وفقًا لسياسيون.

وقال مارتن غريفيث الذي زار إيران، الأحد 7 فبراير 2021 واستمع لشروطها لوقف الحرب في اليمن، إن التسوية السياسية التفاوضية التي تلبي تطلعات الشعب اليمني، هي الحل الوحيد المستدام لإنهاء هذا الصراع.

واستأنفت المليشيا الحوثية الموالية لإيران، هجومهم على مدينة مأرب، آخر معاقل الحكومة المعترف بها دوليا في شمال اليمن.

وعلق رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، الاثنين، على إطلاق ميليشيات الحوثي الانقلابية الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة وقال عبد الملك إن استهداف الأحياء السكنية بهذه الأسلحة الفتاكة يتزامن مع الدعوات والتحركات الدولية والأممية لإيجاد حل سياسي.

واعتبر أن ذلك “يقدم دليلا جديدا للمجتمع الدولي أن هذه المليشيات الحوثية لا تؤمن بالسلام وماضية في تنفيذ أجندة إيران التخريبية في المنطقة”.المفخخة على الأحياء السكنية في محافظتي مأرب والجوف، قرب العاصمة صنعاء.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

متعلقات